الألعاب الإلكترونية وتأثيرها في التواصل الإنساني الدائم 

الألعاب الإلكترونية وتأثيرها في التواصل الإنساني الدائم 
1,659
FARES
الاقسام :
Download-Button

تأثير الألعاب الإلكترونية في صناعة تواصل إنساني عالمي لم يحدث من قبل

الألعاب الإلكترونية وتأثيرها في التواصل الإنساني الدائم

أصبحت الألعاب الإلكترونية تمثل جزء كبير وأساسي من واقعنا وكادت تسيطر بالكامل على حياة معظم الأشخاص في كافة دول العالم، حيث تجاوز عدد من يمارسون ألعاب الفيديو والألعاب الإلكترونية في عام 2020 إلى أكثر من 2.69 مليار لاعب في كافة أنحاء دول العالم ومن المتوقع أن هذا الرقم سيزداد بشكل كبير مع مرور الوقت ليصل في عام 2023 إلى حوالي 3.07 مليارات من المستخدمين وهذا ما تم ذكره مؤخراً من قبل منصة “فاينانس أونلاين”، وفيما يلي سنتحدث في هذا المقال عن الألعاب الإلكترونية ومدى تأثيرها في صناعة تواصل إنساني عالمي لم يحدث فيما سبق.

الألعاب الإلكترونية وتأثيرها في التواصل الإنساني الدائم 

تطورت صناعة الألعاب الإلكترونية في الآونة الأخيرة بشكل كبير، حيث أنها تجاوزت كافة التوقعات التكنولوجية على الإطلاق، كما أنها أصبحت أكثر من كونها هواية مفضلة يمارسها الأشخاص للتمتع بممارستها، بل أصبحت بالنسبة لهؤلاء الأشخاص كطريقة حديثة ومختلفة عن طريق لعب بوكر اون لاين و يمكنهم عن طريقها التواصل بين البشر وهي الطريقة التي اكتشفتها الثورة الصناعية الرابعة والعصر الرقمي الحديث، حيث إنها تلعب دور كبير في أنها تبقى الأشخاص على تواصل مستمر من خلال اتصالهم بشبكة الإنترنت ليكون المستخدمين على اتصال ببعضهم ببعض معظم الوقت بطريقة لم تكن متوقعة بشكل نهائي، ومن أهم مظاهر التواصل الإنساني في الألعاب الإلكترونية ما يلي:-

 

  • فعندما ترغب في تجربة هذه الأنواع من الألعاب الإلكترونية الحديثة على جوالك الخاص بك أو على جهاز الحاسب الآلي فأنت بذلك تفتح لك عالم مثير للإهتمام وتواصل إنساني عالمي وليس فقط عالم لممارسة اللعب فقط، حيث يتم من خلال هذا العالم المختلف الكثير من الإتصالات البشرية التي لم تكن متواجدة من قبل في التاريخ.

 

  • كما تخلق الألعاب الإلكترونية الحديثة آفاق متعددة من الاتصالات الجديدة بين كافة المستخدمين واللاعبين لهذه الألعاب في كافة أنحاء العالم وخاصة بعد انتشار جائحة الوباء في الفترة الماضية التي منعت الأشخاص منعاً باتاً من الإتصال المعتاد مثل المقابلة وجهاً لوجه ليصبح بذلك التواصل عبر الوسائل التكنولوجية الحديثة من أفضل الطرق للتواصل والعمل، ولكن المستخدمين للألعاب التكنولوجية قد يكون تواصلهم واتصالاتهم فترة طويلة.
  • يعتقد العديد من الآباء أن أستخدام أطفالهم للألعاب الإلكترونية قد تجعلهم أطفال منعزلين وغير اجتماعيين، ولكن في الحقيقة قد يحدث عكس ذلك تماماً، فيقوم الطفل بتكون شبكة متكاملة من العلاقات الاجتماعية سواء على المستوى المحلي أو الدولي بدلاً من إقامة علاقات إجتماعية محدودة في القرية أو الشارع وهو ما لم يحدث في العصور السابقة، فكلما تطور العلم والتكنولوجيا كلما تطورت طرق التواصل الإجتماعي.

الألعاب الإلكترونية عالم بلا تمييز 

تستطيع الألعاب الإلكترونية ربط جميع الأشخاص مهما كان العرق أو الجنس او اللون فهي تساعد في بناء وترابط العلاقات الإنسانية والتواصل بشكل كبير بين الأشخاص من حول العالم، حيث أن هذه الألعاب تحقق المساواة دون التمييز أو التفريق بين المستخدمين إلا عن طريق البراعة في أداء الألعاب، وقد تكون مهارة اللاعبين مختلفة من مستخدم لآخر، مما يؤثر على اللاعب في أنه قد يستغرق بعض الوقت محاولة منه في العثور على مجتمع مناسب له ليتمكن من التواصل معه على حسب إمكانياته، والإتصال بالإنترنت لممارسة الألعاب الإلكترونية يعد عالم مختلف بالنسبة للاعب يخلق له توازن رائع بدرجة كبيرة أما عن المهارة فيمكن اكتسابها مع مرور الوقت.

 

كما تتيح الألعاب للمستخدمين أن يختاروا من يريدون أن يكونوا، حيث يتمكن اللاعب أثناء اللعب أن ينشأ العلامات الخاصة به بالإضافة إلى أنه يستطيع  اختيار للأفاتار التي يرغب بها لصورته الرمزية، كما يتاح أيضا اللعب بالصورة والشخصية الحقيقية كما يفعل العديد من الأشخاص في العالم، كما يتمكن أيضا من أختيار لبعض الشخصيات الافتراضية التي من خلالها يعبر عن نفسه، وفي عالم الألعاب الإلكترونية تختفي تماماً كافة التعقيدات التي توجد في التواصل الحقيقي، حيث يمكن للاعبين التواصل فيما بينهم بكل سهولة.

 

وفي النهاية فعليك عزيزي القارئ معرفة أن الألعاب الإلكترونية تعتبر من أكثر الأدوات الرائعة التي من خلالها هروب الأشخاص من ضغوط الحياة اليومية ومللها، كما أنها وسيلة رائعة لخلق علاقات إنسانية دولية واسعة على أكبر نطاق، وهذا سيفيد الشخص المستخدم للألعاب في حياته العلمية والواقعية.

يهمك ايضا
اترك تعليقك